رواية رحيل المدن

IMG_0009

احتلت رواية «رحيل المدن» الصادرة عن دار الريس للطباعة والنشر في العام 2017 المرتبة الثالثة عن فئة الرواية في معرض بيروت الدولي للكتاب في دورته ال61. اضغط هنا لقراءة المقال

 تتحدث الرواية  عن أم لبنانية اسمها ساره أرسلت اولادها رامي، ورد والتوأم مايا ولمى تباعًا إلى الخارج لتحميهم من ساحات الحرب المشتعلة في لبنان. يسافر رامي إلى كوبا بمنحة لدراسة الطب، وتتزوج ورد وتنتقل مع زوجها مروان إلى مسقط رأسه في حلب وينتقل التوأم إلى باريس في ظل الاجتياح الإسرائيلي لبيروت. تنتهي الحرب ولا يعود الأولاد إلى لبنان باسثتناء مايا التي عادت لتعيش في بيروت ولكنها لم تتأقلم في ظروف البلد ولا انسجمت في أجوائها، فتهاجر مجددًا إلى دبي. تعيش الأم وزوجها جهاد غصة الفراق ويمضيان الوقت في انتظار عودة الأولاد الذين لا يعودون.

انها رواية عن الهجرة وعن المدن والدول التي شكلت في مرحلة من المراحل قبلة أنظار اللبنانيين هربا من جحيم الحرب. وهي رواية الأم التي تموت بحرقة رؤية أولادها وتعيش هاجس العائلة المشتتة التي تخشى الا يتواصل أفرادها (أي اولادها) مع بعضهم بعد رحيلها وزوجها جهاد عن هذه الدنيا. انها رواية المدن التي ترحل برحيل أبنائها عنها أو ترحل بعد ان تقضي الحرب على البشر والحجر فيها .

تتضمن هذه الصفحة المقابلات والمقالات النقدية المتعلقة بالرواية:

مقال نقدي للزميل بسام ضو في موقع «الميادين»الالكتروني:  اضغط هنا لقراءة المقال

في الرابط أدناه مقال نقدي للزميلة جويل رياشي في صحيفة «الأنباء» الكويتية: اضغط هنا لقراءة المقال

في الرابط أدناه مقال نقدي للزميلة ساره ضاهر في صحيفة «الحياة»: اضغط هنا لقراءة المقال 

 

مقابلة في«تلفزيون لبنان» ضمن برنامج أحلى صباح

تقريرعنرواية «رحيلالمدن» علىتلفزيونالمستقبل

مقابلة ضمن برنامج« أخبار الصباح» في تلفزيون المستقبل

ضمن برنامج «بلا طول سيرة» مع الزميل زافين كيومجيان

ما كتبته الزميلة زينب شرف الدين على صفحتها على فايسبوك

ما كتبه الزميل حسين جرادي على صفحته على فايسبوك

الصالون الأدبي في صيدا

 

 حول لقاء الصالون الأدبي في صيدا لمناقشة رواية رحيل المدن(موقع صيدا سيتي الالكتروني)اضغط هنا لقراءة المقال

ما كتبته الشاعرة ريما فاضل محفوض على صفحتها على فايسبوك

ما كتبته الصديقة أغنار عواضة على صفحتها على فايسبوك

 

 

 

 

نص المقابلة التي أجرتها الزميلة آمنة منصور في صحيفة الراي الكويتية